search-form-close
  • خام برنت: $ 79,45-0,06%
  • سعر الصرف: 1 € = 138.35 دج (سعر البنك), 210 دج (السوق الموازية)
  • حالة الطقس

أويحيى يعلن عن منطقة اقتصاد حرة على الحدود الجزائرية – التونسية (فيديو)

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر – TSA عربي : أعلن الوزير الأول أحمد أويحيى، اليوم الخميس، أن الجزائر وتونس اتفقتا على إنشاء منطقة إقتصادية حرة بين البلدين، وتكوين لجان مشتركة تعنى بتقديم تصورات لإنجاز مشاريع تنموية لفائدة سكان الشريط الحدودي بين الجزائر وتونس، إلى جانب مشاريع في مجالات الطاقة في الولايات الحدودية.

وجاء الاتفاق عقب عقد جلسة عمل بين أويحيى ونظيره التونسي يوسف الشاهد بساقية سيدي يوسف من ولاية الكاف، بمناسبة إحياء أحداث 8 فيفري 1958، وذلك بحضور الوفدين الحكوميين للبلدين وهم وزراء الخارجية والدفاع والداخلية من تونس ووزيرا الداخلية والخارجية بالجزائر إلى جانب ولاة الشريط الحدودي بالبلدين.

وبحسب موقع “شمس أف أم” أعلن أويحيى أن مشروع ربط ساقية سيدي يوسف بالغاز الطبيعي دخل مرحلته الأخيرة، مشيرا إلى أن أنبوب نقل الغاز الطبيعي وصل إلى الحدود التونسية عبر بوابة الساقية وأنه على الشركتين التونسية والجزائرية للطاقة إتمام ما تبقى من أشغال لتزويد مدينة الساقية بالغاز في أقرب الآجال.

كما شدد على ضرورة دعم الشراكة والتنمية بالشريط الحدودي، من خلال إحداث مشاريع مشتركة لفائدة متساكني الشريط الحدودي.

وأعلن الوزير الأول أحمد أويحيى أن “إحياء ذكرى ساقية سيدي يوسف يمثل تكريما لأرواح الشهداء في البلدين وتعبيرا عن وفاء الجزائر للشعب التونسي لما قدمه للكفاح التحريري الجزائري من دعم كان له الأثر الإيجابي على تسريع تحرير البلاد”.

ومن جهته أبرز رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد على أهمية إحياء هذه الذكرى، “لما تجسده من دعم وتضامن بين الشعبين التونسي والجزائري أيام الكفاح التحريري للشعب الجزائري الشقيق”.

وقال في هذا الصدد “إن حادثة الساقية رسخت عمق الروابط التاريخية التي تجمع بين الشعبين وجاءت لتؤكد الدعم اللامشروط الذي قدمته تونس وشعبها لفائدة الشعب الجزائري من أجل تحريره من براثن الإستعمار”.

كما أكد أنه سيتم العمل على مزيد تكثيف التعاون والتبادل التجاري بين البلدين اللذين قال إنهما يعملان “في كنف الإتفاق التام والتنسيق الكلي في المجالين الأمني والعسكري، بهدف مقاومة الإرهاب ومكافحة الجريمة المنظمة وحماية الاقتصاد في البلدين”.

close