search-form-close

الافافاس يندد بتواطئ دولي لتمديد عمر النظام الجزائري بغية المقايضة

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر – TSA عربي: اعتبر حزب جبهة القوى اﻹشتراكية، اليوم الاربعاء 20 مارس، أن السلطة تتعنت وتواصل “التحايل والمراوغة قصد ربح المزيد من الوقت”، رغم تصاعد الحراك الشعبي، منددا “بالتواطئ الدولي الذي يطمح في تمديد عمر النظام الجزائري بغية مقايضة و رهن مستقبل و ثروات أجيال من الجزائريين”.

وقال الافافاس في بيان له أمضاه أمينه الأول حكيم بلحسل: “يعتبر حزب جبهة القوى اﻹشتراكية، أن النظام القائم بالجزائر لم يعي كل الوعي مدى تجند وعمق عزيمة الشعب الجزائري في حراكه من أجل التحرر”.

وأضاف “هذا التعامل الخبيث والمتعجرف مع المطالب المشروعة والحثيثة للشعب الجزائري، لدليل قاطع على تعنت السلطة ومواصلتها في التحايل والمراوغة قصد ربح المزيد من الوقت”.

وقال الحزب إنه ومنذ نشأته لم يتوانى في نضاله السلمي من أجل فرض بديل ديمقراطي لهذا النظام التسلطي، وهذا تمثل في اقتراحاته السياسية البناءة قصد الخروج من اﻷزمة المتعددة اﻷبعاد، مشيدا بالشعارات التي رفعها المتظاهرون.

وجدد الافافاس مطالبه “بتأسيس الجمهورية الثانية عبر انتخاب مجلس تأسيسي سيد يمهد لانتخاب أول دستور للجزائر المعاصرة”، مؤكدا انخراطه في الحراك الشعبي الرائع و الحضاري، منذ الوهلة الأولى،” قناعة منه على حتمية اجتثاث النظام من جذوره، يندد و بشدة كل محاولات العصابة الحاكمة في المناورة عبر مبادرات سياسية واهية و باطلة. كما نندد بالتواطؤ الدولي الذي يطمح في تمديد عمر النظام الجزائري بغية مقايضة و رهن مستقبل و ثروات أجيال من الجزائريين”.

كما حذر الافافاس “كل اﻷطراف التي تحبذ الصيد في المياه العكرة و التي تحاول تشويه سمعة اﻷفافاس عبر التسويق ﻷخبار كاذبة. نحن ندرك بأن حزبنا مستهدف من الداخل والخارج قصد تحييده عن اﻷمور اﻷساسية”.