search-form-close
  • خام برنت: 78,59$-0,97%
  • سعر الصرف: 1 € = 138.35 دج (سعر البنك), 210 دج (السوق الموازية)
  • حالة الطقس

الجزائرـ قيادات حركة مواطنة يتوعّدون بالتصعيد في الشارع خلال الأيام المقبلة

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائرـTSA عربي: منعت قوات الأمن، صباح اليوم الأحد12 أوت 2018، قيادات حركة المواطنة من تنظيم وقفة إحتجاجية تنديدا بالعهدة الخامسة، على مستوى ساحة الشهداء وسط العاصمة، أين تم تفريق المحتجين واقتياد عدد منهم إلى مركز الشرطة بعد تجريدهم من هواتفهم النقالة و لافتات الإحتجاج التي كانوا يرفعونها. ولم يخلُ الأمر حسب ما أكد رئيس حزب “جيل جديد”، وعضو حركة المواطنة “جيلالي سفيان” من بعض الممارسات العنيفة ضد قيادات الحركة.

وأكد جيلالي سفيان في اتصال هاتفي مع TSAعربي، فور إطلاق صراحه من قبل الشرطة، عزم حركة مواطنة على التصعيد في خرجاتها المبرمجة إلى الشارع لمخاطبة الشعب خلال الأيام المقبلة. موضحا بأن الحركة الاحتجاجية التي تم اجهاضها اليوم لم تكن سوى وقفة رمزية لقيادات الحركة، هدفها كسر حاجز الخوف، والتأكيد على إصرار الحركة على رفض استمراري الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في قيادة البلاد.

و في سياق تنديده بمنع رجال الشرطة للوقفة السلمية التي تم تنظيمها اليوم بمشاركة قيادات الحركة، على غرار الكاتب الصحفي “سعد بوعقبة” والمحامي “صالح دبوز”، والناشط “عبد الغاني بادي” و الناطقة الرسمية لمواطنة “زبيدة عسول”.. ، أكد جيلالي سفيان تعرّض عدد من قيادات الحركة لتعنيف نسبي من قبل الشرطة، خلال محاولاتهم سحب الهواتف النقالة ولافتات المعارضة من المحتجين، على غرار الناشط نورد الدين أوكريف ، إسماعيل سعيداني الذين تعرضا للتعنيف، حسب ذات المصدر.

من جهته ندّد الكاتب والقيادي في حركة مواطنة “سعد بوعقبة”، في تصريح لـTSAعربي، بسياسة التضييق على الممارسات التي تنتهجها قوات الأمن بحجة تطبيق القانون، مؤكدا بانه لا صوت يمكن ان يعلو فوق قوة الدستور الذي يكفل ممارسة الحريات في البلاد.

close