search-form-close

الجزائرـ كريم يونس: “بن صالح أبدى تجاوبًا بخصوص رحيل حكومة بدوي”

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائرـTSA عربي: قال منسق هيئة الحوار والوساطة كريم يونس، بأن “رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، أبدى تجاوبًا بخصوص مقترح رحيل حكومة بدوي الذي تضمنه التقرير النهائي لمسار الحوار”، وأشار كريم يونس “لمسنا قبولًا لدى رئيس الدولة الذي لم يعبّر عن معارضته لرحيل الحكومة”.

وعبر كريم يونس خلال الندوة الصحفية التي نشّطها اليوم الأحد 8 سبتمبر بمقر الهيئة بالعاصمة، تفاؤله بشأن تجاوب رئيس الدولة مع المقترحات التي تضمنها التقرير النهائي للجنة الذي تم قدّمه لبن صالح اليوم، بما فيها اقتراح رحيل حكومة بدوي، ومضمون القانون العضوي للانتخابات، وقانون الهيئة المستقلة للانتخابات.

وأفاد في السياق أن تقرير اللجنة الذي لخّص لقاءاتها خلال الأسابيع الماضية مع 23 حزبًا و 5076 مشاركًا، من الشخصيات الوطنية وفواعل المجتمع المدني والحراك الشعبي، “خلص إلى التأكيد على ضرورة توفير الجو الملائم الذي يسمح بتنظيم انتخابات رئاسية شفافة نزيهة وحرة من خلال تحديد آليات ناجعة لحل الأزمة، و لذي يشترط استحداث سلطة وطنية مستقلة (ماليًا و إداريًا)، تشرف على الانتخابات الرئاسية. تقوم بكل المهام و الصلاحيات المتعلقة بالانتخابات التي كانت من اختصاص الإدارة (وزارات الداخلية، العدل والخارجية).

وحسب منسق هيئة الحوار والوساطة فإن الأخيرة ستضطلع بمسؤولية تنظيم الانتخابات كاملة بداية من مرحلة استقبال الترشيحات، إلى غاية إعلان النتائج، كما أسقط نص مشروع القانون الجديد شرط جمع الـ600 توقيع للترشح. وشرط 40 سنة للترشح، غير أنه شدد على ضرورة حيازة الشهادة الجامعية للمترشحين.

 

في المقابل كان رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، قد دعا المنسق الوطني للهيئة الوطنية للوساطة والحوار، كريم ونس خلال اجتماعه به اليوم الأحد، إلى “مواصلة جهوده وإجراء المشاورات اللازمة لتشكيل وتنصيب سلطة مستقلة للانتخابات”، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

وجاء في نص البيان الذي نقلته وكالة الانباء الجزائرية :”على ضوء تبادل الرأي حول كيفية تجسيد المقترحات التي تضمنها تقرير الهيئة الوطنية للوساطة والحوار بخصوص إنشاء سلطة وطنية مستقلة للانتخابات، قام رئيس الدولة السيد عبد القادر بن صالح، بدعوة السيد كريم يونس إلى مواصلة جهوده وإجراء المشاورات اللازمة لتشكيل وتنصيب السلطة المستقلة”.