search-form-close
  • خام برنت: 66,51$+1,03%
  • سعر الصرف: 1 € = 138.35 دج (سعر البنك), 210 دج (السوق الموازية)
  • حالة الطقس

الجزائرـ هكذا عاش سكان الضاحية الغربية للعاصمة كابوس النقل اليوم الخميس

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائرـTSA عربي: تفاجأ سكان الضواحي الغربية للعاصمة، صباح اليوم الخميس بإلغاء رحلات القطار الرابطة بين العاصمة والعفرون، قرار لم يعلن عنه مسبقا ليضع المواطنين في مازق حقيقي مع مشكل النقل، خاصة و أن التنقل عبر الحافلات و السيارات الأجرة. ليس بالحل المناسب أمام حالة الانسداد الذي يعرفها الطريق السريع الرابط بين الولايتين بسبب كثرة عدد الحواجز الأمنية التي يراه المواطنون غير مبررة.

وعاش سكان المناطق المجاورة للعاصمة على طول الضاحية الغربية من العفرون إلى البليدة وبوفاريك وبئر توتة وبابا علي اليوم، “كابوسا” حقيقيا” على وقع إلغاء رحلات القطار، والنقص الكبير في عدد الحافلات، إلى جانب كثرة عدد الحواجز الأمنية التي تزيد الطين بلة بسبب تعطيل حركة السير. حيث اضطر المئات من مستعملي خط العاصمة العفرون، إلى اللّجوء إلى محطات الحافلات التي شهدت اختناقا كبيرا في عدد المواطنين المتسابقين على الضفر بمقعد في الحافلات أو سيارات الأجرة. لكن المفاجأة كانت أكبر باصطدام المواطنين بالنقص الفادح في عدد الحافلات على مستوى محطة البليدة، التي يؤكد أحد أعوان الأمن في الحظيرة أنهم يغيرون وجهتهم خلال “الصيف وخاصة في أيام نهاية الأسبوع إلى البحر. و بدل أن يعملوا على الخط الممنوع لهم من قبل مديرية النقل، يغير أصحاب الحافلات نشاطهم إلى تنظيم الرحلات الى مناطق البحر، متسببين في نقص فادح في النقل على مستوى هذا الخط”.

ظفر المواطنون بمقعد في الحافلات بعد ساعات من الانتظار، لم ينه معاناة مستعملي الطريق السريع، فقد كانت المفأجاة أكبر بمجرد ولوج مدخل الطريق حيث يظهر امتداد الازدحام المروري من مخرج البليدة الى غاية مخرج بوفاريك، بسبب حاجز مروري لم يعرف سببه. حاجز بوفاريك ليس الوحيد الذي كان في انتظار المواطنين اليوم فقد كان حاجز بلدية بابا علي واشغال منطقة واد الكرمة على مستوى مدخل بلدية بئر خادم في انتظار المواطنين ليكون مجموع ساعات الوقت الضائع على خط البليدة العفرون أكثر من أربع ساعات على طريق لا تتجاوز مسافته الـ55كلم.

close