search-form-close

الجزائريون العالقون في الخارج : نداءات الاسغاثة تتصاعد

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر-عربي:لاتزال نداءات الإستغاثة القادمة من الجزائرييين العالقين في المطارات الأجنبية متواصلة منذ أيام، دون أي تحرك يذكر من السلطات الجزائرية التي أغلقت الملاحة الجوية للبلاد منذ الأربعاء 18 مارس الماضي، و استكمال عمليات إجلاء أكثر من 2828 جزائري من عدة دول تم تحويلهم مباشرة إلى مراكز الحجر الصحي.

في صورة مثيرة للقلق، وسط المخاوف التي تعيشها كل شعوب العالم من تهديدات انتشار فيروس كورونا الفتاك ، تداولت مواقع التواصل الإجتماعي و على مدار الأيام الماضية، فيدوهات لجزائريين يعيشون ظروفا صعبة على مستوى مطارات”اسطنبول”التركية و”كوالالمبور”الماليزية حيث يتواجد مئات الجزائريين من مختلف الفئات العمرية (أطفال ، شيوخ، كهول ، نساء و شباب)، في انتظار العودة إلى أراضي الوطن ، و يتكبّد العالقون هناك الظروف الصعبة من برد و جوع و مضايقات من الجهات الأمنية، مقابل سكوت غير مبرّر من السفارات الجزائرية هناك.


و أثار فيديو تم تداوله على نطاق واسع عبر الفايسبوك ، موجة من الغضب بين الجزائريين بعد تعرض العالقين في مطار اسطنبول لإعتداءات خطيرة من قبل عناصر الأمن التركية.و هي الصور التي لم تحرك الخارجية الجزائرية ساكنا بشأنها، و ذلك حسب ما أكده النائب عن حزب العدالة و التنمية لخضر بن خلاف في منشور له عبر الفايسبوك كتب فيه ” أين اختفى وزير الخارجية الذي لم نسمع له و لا كلمة خلال هذه الأيام العصيبة، و الألاف من الجزاءئريين يعانون في مطارات العالم” .

شاهد بالفيديو الشرطة التركية تعتدي على المسافرين الجزائريين العالقين في مطار إسطنبول ❎⛔😪

شاهد بالفيديو الشرطة التركية تعتدي على المسافرين الجزائريين العالقين في مطار إسطنبول ❎⛔😪

Publiée par ‎الميلية المخلية‎ sur Lundi 23 mars 2020

وطالب بن خلاف “وزارتي الخارجية و النقل بالتكفّل العاجل بهؤلاء و ترحيلهم تنفيذا للتعليمات الرئاسية في هذا الشأن التي تتكرر في كل بيان”و استعرض ذات النائب فيديوهات تنقل انشغالات الجزائريين العالقين في ماليزيا و الذي أكدوا ” غلق ابواب سفارة الجزائر في مليزيا في وجههم” و هو نفس الحال بالنسبة للعالقين في اسطنبول التي لاتزال نداءات الاستغاثة تتوالى منها مؤكدة الوضعة الكارثية التي يمر بها هؤلاء الجزائريين المتخلى عنهم في المطارات الاجنبية.

حيث توجه الكثير منهم برسائل استغاثة لرئيس الجمهورية للتدخل شخصيا لحل الازمة وسط هذه الظروف الاستثنائية التي تعصف بسكان العالم فمابالك بفئة تفترش أرضيات المطارات منذ أيام دون أية حماية تذكر من مخاطر هذا الوباء .

من جانبه دعا النائب عن الجالية بلمداح نور الدين، في منشور له عبر الفايسبوك، ” نواب البرلمان بغرفتيه بضرورة التحرك لقف الوضعية غير الانسانية التي يعيشها ما يقارب2000جزائري بمطار اسطنبول”. و قال بلمداح في السياق ” وجب على النواب مطالبة السلطات العليا في البلاد للتحرك العاجل من اجل الاجلاء الفوري لهؤلاء العالقين او نقلهم لفنادق اسنطبول” مشددا ” لابد من وقف هذا التصرف غير الاخلاقي الذي تقوم به ادار مطار اسطنبول في حق مواطنينا . حيث يتم منع وصول الاكل للجزائريين و احتجازهم كرهائن دون ادنى رعاية او مراقبة صحية “.

و في أول تعليق من الجهات الرسمية للبلاد حول الموضوع ،قال المدير المركزي بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و تهيئة الاقليو، عبد الوهاب برتيمة، “ان الحكومة التركي تواصلت مع نظيرتها التركية بخصوص وضعية الجزائريين العالقين في مطار اسنطبول” ، و أكد ذات المسؤول خلال مروره صباح اليوم الأربعاء 25 مارس عبر الإذاعة الجزائرية ، أن ” اللّجنة الوزارية المنصّبة لاجلاء الرعايا، ستتكفّل بهم في أقرب الأجال”. فيما نقلت مصدار إعلامية مساء اليوم أنه سيتم نقل المتضررين إلى فنادق في إسطنبول إلى غاية إعادتهم إلى الجزائر.

مدير مركز بوزارة الداخلية : الجزائر هي الدولة الوحيدة التي اجلت ازيد من 8 الاف من مواطنيها الموزعين على 21 دولة ووفرت لهم كل شيء

Publiée par Journal el Bilad sur Mercredi 25 mars 2020