search-form-close
  • خام برنت: $79,09-0,75%
  • سعر الصرف: 1 € = 138.35 دج (سعر البنك), 210 دج (السوق الموازية)
  • حالة الطقس

الجزائريون يترقبون هلال رمضان اليوم وسط جدل بين الفلكيين ورجال الدين

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر – TSA عربي: يترقب الجزائريون مساء اليوم الثلاثاء 15 ماي، هلال رمضان، أو ما يطلق عليها بليلة الشك، حيث سيتم الإعلان عن أول أيام رمضان بعد الاعتماد على المشاهدات التقليدية عبر كل ربوع الوطن، على أن تعلن لجنة الأهلة التابعة لوزارة الشؤون الدينية رسميا بداية شهر رمضان بعد اجتماعها مساء اليوم.

وبرزت في الجزائر خلال السنوات الأخيرة جمعيات تعنى بعلم الفلك إضافة إلى علماء متخصصين في هذا المجال، غالبا ما يحددون بداية أيام رمضان بدراسة علمية قبل أسابيع من ليلة الشك، في حين أن الإعلان الرسمي لا يكون إلا بالرؤية المجردة التقليدية للهلال، ما يثير في كل مرة الجدل بشأن ترابط أو اختلاف علم الفلك مع الرؤية التقليدية.

وكانت جمعية الشعرى لعلم الفلك قد أكدت أن رؤية هلال رمضان 2018 ليلة الثلاثاء 15 ماي، أي ليلة الشك، غير ممكنة لحسابات فلكية، مؤكدة أن رمضان سيكون يوم الخميس 17 ماي.

واعتبرت الجمعية أنه بناء على حسابات فلكية محكمة، فإن اقتران هلال رمضان 1439هـ سوف يكون يوم الثلاثاء 15 ماي على الساعة 12:47 ظهرا بالتوقيت المحلي. وبالتالي ستكون رؤية الهلال من الجزائر في ذلك اليوم غير ممكنة بالعين المجردة ولا بالتلسكوب. وذلك لأن القمر سيغرب مباشرة بعد غروب الشمس وبالتالي يستحيل رصده.

ومن جهته أكد الدكتور لوط بوناطيرو الباحث في علم الفلك أن الحسابات الفلكية تؤكد أن أول يوم من رمضان سيكون يوم الخميس 17 ماي الجاري، وذالك لاقتران الشمس بالقمر سيكون منتصف  نهار الثلاثاء، مما يعني استحاله رؤوية الهلال.

ويرفض بوناطيرو في تصريح لـ”TSA عربي”  أن تسمى ليلة الثلاثاء بليلة الشك، حيث يفضل أن يطلق عليها ليلة ” التحري” قائلا انه في الفلك والدين لا يوجد شك، بل كل شيئ باليقين.

ويصر علماء الدين على الإعتماد في تحديد بداية أيام رمضان عن طريق تحري الهلال بالرؤية بالعين المجردة سواء بالنظر العادي أو عن طريق التلسكوب، في حين يرفضون تحديد بداية الشهر عن طريق الحسابات الفلكية انطلاقا من الحديث النبوي “صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته”،  وإن كان بعض رجال الدين يعتبرون أن علم الفلك مكمل ويساعد على تحديد الرؤية المجردة.

close