search-form-close

الجزائر: ارتفاع حالات تعفن اللحوم وأصابع الاتهام لعمليات التسمين بطريقة غير شرعية

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر ـTSAعربي: سجلت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، إلى غاية اليوم الأربعاء رابع أيام عيد الأضحى المبارك 80 حالة تعفن مؤكدة للحوم الأضاحي. وترتكز أغلب الشكاوي المسجلة على مستوى ذات الجهة في المدن الكبرى و مناطق الهضاب.

وكشف رئيس منظمة حماية المستهلك مصطفى زبدي في تصريح لـtsa عربي، عن ارتفاع في عدد تبليغات المواطنين عن حالات اخضرار اللحوم(تعفن)، مشيرا بأن “خلية الاستماع التي تم وضعها تحت تصرف المواطنين منذ اليوم الثاني من أيام العيد و التي شهدت تسجيل أول حالة تعفن في ولاية البليدة، و التي تبعتها 80 حالة عبر مختلف ولايات الوطن”.

وعن أسباب تعفّن اللحوم يذكر ذات المصدر سببين أساسين، الأول يتعلق بارتفاع درجة الحرارة والرطوبة، وهو ما يستبعده مصطفى زبدي الذي يرجّح أن يكون السبب” مرتبطا بعمليات تسمين المواشي بطريقة غير مشروعة”. مضيفا “نحن في مرحلة جمع المعلومات بخصوص أسباب تعفن اللحوم، وسنقوم بإرسالها إلى وزارة الفلاحة في انتظار اخضاع العينات لتحاليل مخبرية دقيقة تحدد الأسباب الحقيقية لهذا الكابوس الذي بات يطارد الجزائريين في كل سنة”.

ولا يخفي رئيس منظمة حماية المستهلك التي تأخذ على عاتقها مهمة التحقيق في الموضوع، صعوبة تتبع مصدر المواشي التي ثبت اخضرارها بالصور من قبل المواطنين المتضررين، ذلك بسبب اقتناء المواطنين لأضاحيهم من النقاط غير النظامية لبيع الاضاحي وهو المكان المخصص للسماسرة الذين لا يمكن معرفتاهم أو تتبعهم.

أما عن طريقة تعامل المواطنين المتضررين من اللحوم الخضراء، فيوصي ذات المتحدث بضرورة التخلص منها بشكل سريع، مع التروي في استهلاك الأجزاء غير المتضررة التي يجب الاحتفاظ بها ليومين على الأقل، وفي حال عدم اخضرارها يكون من الممكن استهلاكها بشكل عادي.

للإشارة فان سيناريو اخضرار اللحوم لايزال يتكرر منذ العام 2016 ، كما لاتزال أسبابه مجهولة رغم التحقيقات التي قامت بها وزارة الفلاحة و التنمية الريفية دون الكشف عن بنتائجه للمواطنين و المختصين.