search-form-close
  • خام برنت: 61,84$+2,69%
  • سعر الصرف: 1 € = 138.35 دج (سعر البنك), 210 دج (السوق الموازية)
  • حالة الطقس

الجزائر – الصباح “المجنون” في قناة النهار بعد توقيف الصحفي جربال

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر – TSA عربي: اسماعيل جربال .. صحفي يعمل في موقع النهار الناطق بالفرنسية Alg24.net، تم اعتقاله صباح اليوم الثلاثاء 9 أكتوبر، أمام مقر مجمع النهار عند التحاقه بعمله من طرف “فرقة من المخابرات” وفقا لما أعلنت عنه قناة النهار، ليتم اطلاق سراحه بعد ساعتين من توقيفه، بتدخل من السلطات العليا في البلاد، وفقا لتدوينة للمدير العام للمجمع أنيس رحماني.

وقبل إطلاق سراحه، بث تلفزيون النهار مكالمة هاتفية بين أنيس رحماني ومدير مركز “عنتر” للتحريات المركزية ببن عكنون التابع لمديرية الاستعلام، وهي المكالمة التي تمت على الأرجح الليلة الماضية، حيث يتطرق أنيس رحماني مع محدثه المدعو “سماعيل” قضية التقرير الذي كتبه الصحفي اسماعيل جربال.

وقال رحماني في تلك المحادثة “أرسل له استدعاء عن طريق العدالة .. أنا مصدوم، لقد أهانوا السعيد (بوتفليقة) ولم يتحرك أحد، لقد أهانو رئيس الجمهورية ولم يتحرك أحد، وعندما نقوم بمقارنة بين توفيق وبشير هي نهاية العالم”، قبل أن يطلب منه محاوره حذف المقال، وهو ما رد عليه أنيس رحماني بالرفض.

وقال رحماني أيضا “”أنا لن أحذفه (المقال)، إنه يطلب الكثير (بشير طرطاق)، أؤكد الآن أنه يعاني من مشكلة مع النهار”، قبل أن يضيف “لن أسمح لأي شخص الاقتراب مني، بشير ذهب بعيدا، وسيندم عن ذلك قل له أن يتوقف عن هذا .. اعطيني شيئا واحد في المقال يمس بالجهاز وسأحذفه .. أموت ولن أحذفه”.

وكان الصحفي اسماعيل جربال قد نشر مقالا عبر موقع alg 24، يقارن فيه بين رئيس المخابرات السابق الجنرال توفيق، وبين الرئيس الحالي بشير طرطاق، بشأن أزمة البرلمان، المقال تحت عنوان أين ذهبت مصالح الاستعلامات” حيث لاحظ الصحفي أنه خلال فترة الجنرال توفيق ، كانت دائرة الاستعلام والأمن تقوم بالوساطات في مثل هذه الصراعات، ونقل شهادات لنواب تساءلوا أين هي مصالح بشير طرطاق.

وقد تسبب هذا المقال في اعتقال الصحفي إسماعيل جربال في حدود الساعة الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء أمام مقر تلفزيون النهار في سعيد حمدين ، وبعدها مباشرة ، علقت القناة جميع برامجها لتبث معلومات ومشاهد للحظة توقيف الصحفي تم تصويرها بكاميرات المراقبة اضافة الى تدخلات لمحامين وقانونيين حول القضية.

وفي حدود الساعة التاسعة ، تم بث المحادثة الهاتفية التي جرت بين المدير العام لمجمع النهار أنيس رحماني ومدير مركز عنتر، وبعد ذلك مباشرة ، توقفت القناة عن بث أي معلومات متعلقة بالموضوع ، قبل الإعلان عن إطلاق سراح الصحفي بعد تدخل القضاء.

 

close