search-form-close
  • خام برنت: 60,25$-2,21%
  • سعر الصرف: 1 € = 138.35 دج (سعر البنك), 210 دج (السوق الموازية)
  • حالة الطقس

الجزائر – بالوثائق .. سيفيتال ترد على المدير العام لمجمع الخدمات المينائية

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر – TSA عربي: “السيد جلول عاشور يواصل الكذب من أجل التغطية على فعلته في عرقلة الاقتصاد”، هكذا رد سعيد بنيكان المدير العام التنفيذي لمجمع سيفيتال، الأحد 5 أوت، على التعليمة التي وجهها جلول عاشور، الرئيس المدير العام لمجمع الخدمات المينائية (Serport)، إلى مدراء الموانئ والقاضية بمنع إنزال معدات صناعية لمجمع سيفيتال خاصة بمصنع سحق البذور الزيتية ببجاية.

وأكد المدير التنفيذي لسيفيتال أن خروج المعدات من ميناء سكيكدة كان بطريقة رسمية، حيث تمت جمركتها بتاريخ 8 جويلية، ولم يتم استئناف الإجراءات إلا بتاريخ 18 جويلية، بعد 10 أيام كاملة من مغادرتها للميناء.

ومن أجل دعم ما تقوله، تعتمد سيفيتال على مجموعة من الوثائق الجمركية والتي نشرها “TSA” تؤكد خضوع المعدات للجمركة بتاريخ 8 جويلية 2018، وهي وثائق D10 مختومة من طرف الجمارك، والتي ترخص لخروج المعدات من الميناء بعد فحصها ودفع الرسوم الجمركية.

وتتناقض هذه الوثائق مع تصريحات جلول عاشور والتي قال فيها إن المعدات المستوردة من طرف سيفيتال عن طريق ميناء سكيكدة “غير خاضعة للجمركة”.

أما النقطة الثانية التي أوردها الرئيس المدير العام لمجمع الخدمات المينائية والمدير السابق لميناء بجاية، لتبرير عرقلة تمرير معدات مصنع سحق البذور الزيتية لمجمع سيفيتال، فتتعلق بكون المعدات الصناعية لا تحتوي على ترخيص وفقا لما جاء في موقع ALG24، حيث قال : “هذه المعدات تتطلب الحصول على الموافقات التنظيمية الضرورية التي لا تملكها سيفيتال”.

وبخصوص هذا الطرح، نفى ذلك بشكل قاطع المدير التنفيذي لمجمع سيفيتال، وحسبه “لا توجد أي تصريحات لاستيراد المعدات الصناعية”. مضيفا أن السيد جلول عاشور لم يعطي النصوص التنظيمية التي يعتمد عليها لمنع استيراد المعدات الصناعية.

وأضاف سعيد بنيكان “أما بالنسبة لعدم وجود تراخيص التي تقدم بها السيد جلول عاشور، يبدو لنا الآن من الضروري أن يعطي هذه النصوص التنظيمية، واسم المستند والسلطات التي تقدمها، متسائلا: ” لماذا لم يقدم السيد عاشور أي مبرر ولا إشارة إلى النصوص التنظيمية في تعليمته التي أرسلها إلى مدراء الموانئ الجزائرية لمنع تفريغ معدات سيفيتال .

واعتبر المدير التنفيذي لسيفيتال أن توقيف مشروع مصنع سيفيتال هو منع غير مبرر وفقا لما تنص عليه جميع القوانين الحالية.

كما اعتبر أن جلول عاشور ليس سوى أداة في هذه القضية، وأن “الضحية للأسف هو اقتصاد بلدنا. إذا لم يكن الأمر كذلك ، فلماذا هناك الكثير من الأسرار حول التراخيص التي يتطلبها هذا المشروع ، ولماذا لا يعبر الوزير المسؤول عن السيد عاشور بنفسه عن هذه القضية؟ “.

 

3 pièces jointes

close