search-form-close

الجزائر – بدوي يرد على شغور منصب الرئيس بعد 28 أفريل ومقاطعة المعارضة

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر – TSA عربي: رد الوزير الأول نور الدين بدوي، على مسألة شغور منصب الرئاسة بعد يوم 28 أفريل المقبل، حيث أكد أن ذلك مرهون بما تقررع الندوة الوطنية.

وقال بدوي “هذه المرحلة الانتقالية التي أرادها الشعب الجزائري ورئيس الجمهورية هي مرحلة تجعلنا في اطار الندوة الجامعة التي لها كل الصلاحيات بمكوناتها والتي تعمل في هذه المرحلة الانتقالية على أن تكون قوة اقتراح وقرارات وسوف تخرج الجزائر من هذه الوضعية التي فيها”.

وبخصوص التضييق الذي شهدته بعض وسائل الإعلام أكد بدوي قائلا “إيماني القوي بأن من بين الشركاء الساسيين في كل المحطات الوطنية هي عائلة الاعلام التي نكن لها كل التقدير والاحترام .. عائلة الإعلام ستكون لها المكانة القوية في اطار هاته الندوة ومتيقن بان الاقتراحات والقرارات”.

أما بخصوص حل البرلمان فرد لعمامرة مطان في نفس الندوة قائلا “كل المؤسسات ستواصل عملها الى غاية انتخاب وتنصيب رئيس الجمهورية الجديد من مبدأ استمرارية الدولة ومن حزمة التدابير السبعة التي وجهها بوتفليقة الى المواطنين والمواطنات، وأضاف  “ستسمتر المؤسسات وستقوم بعملها كاملا مكتملا الى ان ينتخب رئيسا جديدا”.

اما بخصوص المعارضة التي ترفض لقاء الحكومة والندوة، فقال لعمامرة إن “كل الإخوان (المعارضة) مدعوون الى الانضمام الى الحكومة المقبلة وليس الحوار فقط، فالتحديات التي يجب رفعها أكبر من أن تدعي مجموعة معينة أنها قادرة بمفردها أن تقوم بكل شيئ

نحن في حاجة إلى بذل المزيد من الجهد والمثابرة لإقناع إخواننا بأن الجزائر تنادينا جميعا لرص الصفوف وبلورة نظرة مستقبلية لمساعدة الشعب الجزائري للمضي قدما نحو مستقبل افضل”.