search-form-close

الجزائر – تسجيل ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة في العديد من مناطق البلد

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر – tsa عربي: شهد شهر جويلية المنصرم “درجات حرارة مرتفعة” ليلا ونهارا وبلغت درجات الحرارة “ارتفاعا قياسيا” في العديد من مناطق البلد، حيث تجاوزت +3ر3 درجة مئوية لمعدل الحرارة العادية، حسبما أفاد به مدير المركز الوطني للمناخ صالح صاحبي عابد، وفقا للوكالة الرسمية.

وأكد صاحبي عابد “أن شهر يوليو 2019 كان حارا جدا في أغلب مناطق الوطن، وارتفعت درجات الحرارة ما بين 2ر0 و 3ر3 درجة مئوية عن معدل الحرارة العادية، وسجلنا بالموازاة مع ذلك درجات حرارة قصوى أكثر من العادية لكنها متغيرة من منطقة لأخرى”.

وأضاف الخبير أن الفوارق بين معدلات درجات الحرارة القصوى مقارنة بالحرارة العادية لشهر يوليو المحسوبة خلال المرحلة ما بين 1981 و 2010 كانت كبيرة. وعموما تراوحت ما بين +0.2 و 3.7 درجة مئوية.

و بهذا، بلغت درجات الحرارة القصوى مستويات قياسية في العديد من ولايات الوطن، وهي أدرار (0ر50 درجة مئوية) وأرزيو (5ر44 درجة مئوية) وبني صاف (9ر40 درجة مئوية) وتنس (0ر44 درجة مئوية) و مستغانم (9ر45 درجة مئوية) وتيارت (0ر43 درجة مئوية) ومشرية (5ر43 درجة مئوية).

وفيما يتعلق بمعدلات درجات الحرارة الدنيا (ليلا) فقد كانت الفوارق مقارنة بدراجات الحرارة العادية حارة ومعتبرة وتراوحت بين +0.1 الى 3.6 درجة مئوية ماعدا في منطقة تندوف حيث سجل فارق يقدر ب -1.1 درجة مئوية وهذا بسبب تأثير الرياح البحرية المتأتية من المحيط الأطلسي من جهة الغرب.

وكانت قد افادت توقعات الارصاد الجوية أن درجات الحرارة ستكون خلال شهري يوليو واغسطس أحيانا “عادية و اخرى فوق المعدل الشهري” عبر مختلف مناطق البلد.

كما أن التوقعات الشهرية التي أعدّتها الارصاد الجوية “تطابق توقعات المراكز الإقليمية لبلدان المتوسط بحيث تؤكد على فرضية ان تكون درجات الحرارة عادية إلى فوق المعدل الشهري اي شديدة الحرارة خلال كل فصل الصيف بنسبة احتمال تبلغ 80 بالمئة.

وذكر مدير المركز الوطني للمناخ التابع للمعهد الوطني للأرصاد الجوية أن التوقعات الشهرية و الفصلية تسمح بالاطلاع على النشاط الموسمي و تسطر الاتجاه العام للمعايير المناخية بالنسبة للقيم العادية المراقبة عادة خلال فترة معروفة.

كما أوضح أنه لا يمكن ان تكون التوقعات الشهرية و الفصلية عنصرا بديلا لنشرات مناخية اخرى على غرار خريطة اليقظة و النشرية الخاصة”.

و في هذا الشأن وبالنسبة للتوقعات اليومية أو على المدى المتوسط (1 إلى 3 أيام)، شدد السيد صحابي عابد على ضرورة متابعة نشريات التوقعات المناخية و الإنذارات وكذا خريطة اليقظة الصادرة عن مصالح الأرصاد الجوية الجزائرية.

كما أن التوقعات الواردة في هذه النشرية يتم تحديدها على اساس الاحوال الجوية و حالة المحيطات لشهر مايو 2019. الوضعية +العادية+ تعني الظرف القريب من المعدل الاحصائي المتخذ كمرجعية مناخية و المعروف بالمعدل المناخي.

يوليو 2019 أكثر الأشهر حرارة على مستوى المعمورة

وأشارت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن الحرارة بلغت مستويات قياسية عبر العالم على غرار تلك المسجلة بضاحية متربة في الكويت في 21 يوليو المنصرم حيث بلغت الحرارة 9ر53 درجة مئوية موضحة أن هذه الدرجة تعتبر من الآن فصاعدا “أعلى درجة سجلت في القارة الآسيوية”.

و برأي عمر بدور رئيس قسم البرنامج العالمي للمعطيات الخاصة بالمناخ بالمنظمة العالمية للأرصاد الجوية “يبدو من الجلي أن القارة الآسيوية بدأت تعاني من ارتفاع سريع في درجة الحرارة” مضيفا أن هذه الظاهرة “تعكس توجها نحو ارتفاع عام في درجة الحرارة”.

و صُنف شهر يوليو 2019 أكثر الأشهر حرارة بمستويات قياسية لم يسبق تسجيلها من قبل عبر العالم بأسره و هو مستوى فاق بقليل ذلك المسجل في يوليو 2016 حسب المصلحة الأوروبية للتغيرات المناخية.

و اشارت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أنه من المرتقب أن تعرف الأرض خلال الفترة الممتدة من 2015 إلى 2019 أكثر خمس سنوات حرارة، مبرزة ان العديد من المناطق في أوروبا “تعرف أولى موجات الحر لهذه السنة بسبب تيارات الهواء الساخن القادمة من افريقيا مسجلة بذلك درجات حرارة قياسية جديدة نهارا و ليلا بالنسبة لشهر يونيو”.

وقد سجلت درجات حرارة قياسية في العديد من البلدان الأوروبية خلال موجة الحر الكثيفة حيث بلغت ذروة تقدر ب6ر42 درجة بباريس ولينغن بألمانيا و 8ر41 درجة مئوية في شمال بلجيكا و4ر40 درجة مئوية جنوب هولندا.

كما سجلت درجات حرارة استثنائية في المملكة المتحدة حيث بلغت 7ر38 درجة مئوية بحديقة جامعة كمبردج.