search-form-close
  • خام برنت: 61,58$+2,22%
  • سعر الصرف: 1 € = 138.35 دج (سعر البنك), 210 دج (السوق الموازية)
  • حالة الطقس

الجزائر ـ تعزيبت لـTSAعربي : حزب العمال ضد انصار الاستمرارية المستفيدين من الفساد

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائرـ TSAعربي: وصف القيادي في حزب العمال رمضان تعزيبت، قانون المالية 2019، بأنه تكريس جديد لاستمرار سياسة افتراس المال العام وتغلغل الفساد في مؤسسات الدولة. و قال تعزيبت في تصريح لـTSAعربي، بأن لجنة المالية رفضت كل مقترحات حزبه بخصوص قانون المالية و هو ما لم يترك لهم من خيار سوى التصويت ضد القانون الذي تم تمريره اليوم الخميس 15 نوفمبر عبر المجلس الشعبي الوطني بتصويت الأغلبية (نواب الموالاة) .

ودعا تعزيبت الذي تقدّم بسبع اقتراحات تعديل لقانون المالية تم رفضها من قبل لجنة المالية، الحكومة إلى تحمّل مسؤولياتها بخصوص تعويض العمال المتقاعدين بالنشطاء، مؤكدا إحالة قرابة المليون موظف على التقاعد ما بين 2017و 2018، عدد لم يتم تعويضه متسببا في شغور آلاف المناصب في مؤسسات الدولة من مستشفيات و بلديات و مراكز التكوين و الجامعات..، و هو ما أدى حسبه إلى انخفاض نسبة العمال النشطاء مقارنة بالمتقاعدين من 5/ 1 إلى 2/1 متسببا في عجز في صندوق الضمان.

وانتقد تعزيبت إصرار نواب الموالاة على رفض مقترح فرض الضريبة على الثروة الذي يعتبره حزب العمال موردا مهما لحزينة الدولة، مشيرا إلى ان تبريرات لجنة المالية غير مقنعة فيما يتعلق بتلاعب أصحاب الأموال بالتصريح بممتلكاتهم. كما انتقد تعزيبت استمرار نظام الخوصصة بسبب ما جرّته على اقتصاد البلاد من كوارث بعدما ما فتح باب افتراس المال العام على مصرعيه و تساءل تعزيبت لماذا لم تقدّم الحكومة حصيلة لسياسة الخوصصة؟ مؤكدا بانها حصيلة سلبية قضت على قطاع الصناعة الذي لم يعد يشكّل سوى 4.5 من الناتج الداخلي الخام.

و في رده على سؤالنا بخصوص الوضع المالي للبلاد في 2019، أكد تعزيبت بأن مشروع قانون هو مواصلة سياسة التقشف، رغم انه رفع الرسوم على عاتق المواطنين، إلا أن لجنة مالية ـيؤكد تاعزيبت ـ رفضت اقتراحات حزب العمال بخصوص فرض الضريبة على الثروة وضمان التسوية بين البلديات.. موضحا بأن الأمور ستكون صعبة في 2019، أمام الاحتقان الاجتماعي الحاصل في مختلف ولايات الوطن و العودة الكبيرة لظاهرة الحرقة.

و في تعليق لرمضان تعزيبت النائب عن حزب العمال، بخصوص موقف كتلته السياسية من مسعى الاستمراري، قال تعزيبت بأن تصريحات الأمينة العامة لحزبه لويزة حنون كانت واضحة في تصريحاتها يوم أمس الأربعاء، حيث دعت الى القطيعة مع أنصار الاستمرارية المتمثلة في أحزاب الموالاة المستفيدة من تزوير الانتخابات و شراء الذمم المواطنين و نهب خيرات الوطن و بقاء الأحوال على ما هي عليه دون رقابة. مضيفا :”هؤلاء يريدون  أن تبقى الأمور على حالها سواء ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة ام لم يترشح، و بالنسبة لهؤلاء فسياستهم هي استمرار حكمهم بطريقة غير شرعية سواء بقي بوتفليقة او رحل” .

وشدد تعزيبت في ذات السياق على أن رهان حزب العمال الكبير على حراك القوى الحية المتمثلة في النقابات والمنظمات الطلابية و العمال و الموظفين و الإعلاميين، في إعادة بناء السلام، والوقوف في وجه التفسخ الكبير في السياسة و تغلغل الفساد داخل المؤسسات، بعدما فقد النظام الحالي كل السبل لاصلاح نفسه بسبب انصار الاستمرارية.

close