search-form-close

الجزائر-مسيرة حاشدة في خراطة رفضًا للرئاسيات

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر-tsa عربي: خرج اللآلاف من المواطنين هذا السبت بمدينة خراطة، شرق ولاية بجاية، للتعبير عن رفضهم إجراء الانتخابات الرئاسية، وفق الأجندة المفروضة من طرف السلطة الفعلية، أي قبل نهاية العام الجاري.

وطالب المتظاهرون في المسيرة التي جابت شوارع المدينة بالإفراج عن معتقلي الحراك، كما عبروا عن تمسكهم بالتغيير الجذري للنظام.

#خراطةمسيرة شعبية سلمية بمدينة خراطة التاريخية الآن تضامنا مع معتقلي الرأي وللمطالبة بتغيير جذري للنظام، رافضة لانتخابات يشرف عليها النظام.

Publiée par ‎بجاية كن المراقب Béjaia Sois l'observateur‎ sur Samedi 7 septembre 2019


#خراطةمسيرة شعبية بمدينة خراطة التاريخية الآن تضامنا مع معتقلي الرأي وللمطالبة بتغيير جذري للنظام، رافضة لانتخابات يشرف عليها النظام.

Publiée par ‎بجاية كن المراقب Béjaia Sois l'observateur‎ sur Samedi 7 septembre 2019

 

وتأتي المسيرة إستجابة لنداء وجهه شباب خراطة، دعوا فيه كل شرائح المجتمع المدني للمشاركة بقوة “إستكمالًا لنضالنا ضد النظام وتضامنًا مع معتقلي الرأي ورفضًا للانتخابات في ظل الظروف الراهنة”، وفق ما جاء في فحوى النداء.

Publiée par ‎بجاية كن المراقب Béjaia Sois l'observateur‎ sur Samedi 7 septembre 2019

مسيرة اليوم السبت 7 سبتمبر، تأتي بعد 7 أشهر تقريبًا من أول مظاهرة حاشدة كبرى شهدتها خراطة التاريخية، ضد العهدة الخامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة. ففي 16 فيفري الماضي خرج مئات المواطنين في احتجاجات عارمة، رافعين أعلامًا سوداء تعبر عن الألم ورفضهم الكبير لإصرار السلطة على فرض عبد العزيز بوتفليقة المُقعد على كرسي متحرك، كرئيس يحكم 40 مليون جزائري للمرة الخامسة.

وكانت تلك المسيرة الضخمة الشرارة الأولى لمظاهرات أخرى شهدها مدن جزائرية، قبل أن يندلع الحراك الشعبي في 22 فيفري، وهو مستمر لغاية اليوم(دخل أسبوعه الـ30) بنفس الإصرار والعزيمة، لإحداث تغيير جذري في النظام وإرساء دولة الحق والقانون.