search-form-close

الجزائر- هل تشتري “أر ألجيري” شركة “إيغل أزور”… المدير العام يُجيب؟

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر- TSA عربي: أكد المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية بخوش علاش، أن “أر ألجيري” لها الإمكانيات لشراء شركة الطيران الفرنسية “إيغل أزور” (AIGLE Azur)، التي تمر بظروف مالية صعبة، غير أنه أوضح أن هذا القرار يتعلق بالدولة الجزائرية وهي وحدها من تملك صلاحيات توقيع هكذا إجراء.

وقال علاش في تصريح لـ”TSAعربي” اليوم الأحد 8 سبتمبر “قرار شراء إيغل أزور، قرار حكومي. هناك وزارة وصية (وزارة النقل) ودولة قائمة بذاتها وهي من تقرر في نهاية المطاف”.

وسألت “TSA عربي” المدير العام إن ما كانت للشركة رغبة لشراء شركة الطيران الفرنسية، وهل لها الإمكانيات لتحمل مثل هكذا قرار فأجاب “حتى لو قدمنا طلبًا للحكومة، كشركة للخطوط الجوية لا يمكنني إخبارك بذلك” مشيرًا إلى أن “الإمكانيات موجودة”.

وفي تعليقه على طلب عضو مجلس الأمة (الغرفة العليا بالبرلمان) عبد الوهاب بن زعيم، من الحكومة، الإسراع في شراء شركة الطيران الفرنسية “إيغل أزور” (AIGLE Azur، أبرز بخوش علاش” هو نائب ومن حقه ممارسة السياسة أما نحن فدورنا التسيير، وبالتالي لا يمكن أخذ قرار هكذا فقط”.

ودعا بن زعيم لتقديم عرض باسم الخطوط الجوية الجزائرية لشراء “إيغل أزور”، وذلك “لامتلاكها أسطولاً جوياً لا بأس به، واعتمادات للنقل في العديد من دول العالم”.

يشار إلى أن شركة الخطوط الجوية الجزائرية أعلنت اليوم الأحد عن تخفيض بنسبة 20% على أسعارها دون احتساب الرسوم على الرحلات ذهابا وإيابا بين الجزائر وفرنسا لفائدة مسافري “ايغل أزور” العالقين إثر إلغاء رحلات شركة الطيران الفرنسية التي تخضع لعملية تقويم قضائي.

وأوضح الناطق بإسم شركة الخطوط الجوية الجزائرية، المكلف بالإعلام أمين أندلسي، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه “بغرض المساعدة على نقل كل المسافرين المعنيين بوقف الرحلات الذي أعلنت عنه شركة “إيغل أزور”، اقترحنا منذ يوم (الجمعة) وإلى غاية 20 سبتمبر تخفيضات بنسبة 20% على أسعار الرحلات، دون احتساب الرسوم، بين الجزائر وفرنسا”. وأضاف أن العرض القائم في حدود الأماكن المتوفرة ساري على كل تذكرة “شُرع في استغلالها”.

وألغت شركة الطيران الفرنسية “إيغل أزور”، جميع رحلاتها، اعتباراً من ليلة الجمعة إلى السبت، دون تعويض الركاب الذين اشتروا تذاكر الرحلات على خطوطها، بعد تقدمها بطلب للحماية من الإفلاس، بداية الأسبوع الماضي، للعثور على مستثمرين جدد.

وتمثّل رحلات شركة الطيران “إيغل أزور”، 50% من الرحلات الرابطة ما بين فرنسا والجزائر، حيث نقلت قرابة مليوني مسافر في العام 2018.