search-form-close

الصحفيون والفنانون المسجونون سابقا يعلنون رفع شكوى جماعية ضد قناة النهار

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر – TSA عربي: أعلن اليوم السبت 15 ديسمبر، الصحفيون والفنانون والرياضي الذين سُجنوا ثم أُطلق سراحهم، عزمهم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد قناة النهار، ومديرها أنيس رحماني.

ووقع كل من عبدو سمار، مروان بودياب، ميستر أب، كمال بوعكار وفوضيل دوب بيانا أعلنوا فيه رفع دعوى قضائية ضد القناة التلفزيونية الخاصة.

وبحسب الموقعين فإن قناة النهار “مذنبة بعد أن داست على المادة 46 من الدستور الجزائري التي تنص على أنه لا يجوز انتهاك حُرمة حياة المواطن الخاصّة، وحُرمة شرفه، ويحميهما القانون”.

ويتهمون تلفزيون النهار ببث مشاهد تظهر “الممثل كمال بوعكار، اللاعب السابق في المنتخب الوطني فضيل دوب، والصحفيين عبدو سمار، ومروان بودياب وعدلان ملاح في موقف مهين، وإظهارهم على أنهم مذنبون أمام الرأي العام على الرغم من أنهم لم يحاكموا بعد من طرف العدالة الجزائرية “.

كما يتهمون القناة بتصويرهم على أنهم “مجرمون خطرون ضمن شبكة مافيا”، في “مزاعم زائفة” لأنه “تم إطلاق سراح جميع هؤلاء الأشخاص من قبل المحكمة لأن الجرائم التي حوكموا من أجلها خفيفة ولا تبرر حبسهم ولم يرتكبوا أي جريمة”، يضيف البيان.

وقال البيان إن تلك المشاهد ألحقت بهم “ضررا كبيرا أثر على السلامة الجسدية وعلى شرف عائلاتهم”.