search-form-close

“سكر سفيتال” تطلق حملة #بسمة_حلوة للأطفال المصابين بالتوحد

  • facebook-logo twitter-logo

” سكر سفيتال” تطلق عملية #بسمة_حلوة خلال شهر رمضان، وسيتم التبرع بمبلغ مالي لقاء كل كيس سكر يتم بيعه، لفائدة جمعيات المصابين بالتوحد في الجزائر وعلى  الأخص جمعية الأطفال المصابين بالتوحد لسيدي بلعباس.

الجزائر 12 ماي 2019: “سكر سفيتال” تطلق عملية خيرية خلال شهر رمضان لفائدة جمعية الأطفال المصابين بالتوحد لسيدي بلعباس، في إطار انجاز مركز متخصص في التكفل بمرضى التوحد.

وستقوم الشركة في هذا الصدد، بتخصيص جزء من سعر البيع وتحويله لهذا المركز الذي تتمثل مهمته في التشخيص المبكر والتكفل بالأطفال والمراهقين المصابين بالتوحد والذين يعانون من اضطرابات جسدية وعقلية.  

وسيكون تدريب المهنيين في قطاع الصحة في صلب اهتمام هذا المشروع بالإضافة إلى مرافقة الأولياء.

ويسمح التكفل بمرضى التوحد في سن مبكرة بتقليص أعراضه بنسبة تصل إلى 80 بالمائة وبذلك التأثير مباشرة على الحياة اليومية للأطفال وعائلاتهم.

مرض التوحد عبارة عن اضطراب في تطور الإنسان تميزه صعوبات في التعلم والتواصل الاجتماعي، ويتم كشف أعراضه في الغالب من طرف الأولياء في السنوات الأولى من حياة الطفل.

ولا يزال هذا الداء غير معروف كفاية في الجزائر، رغم أن التقديرات تشير إلى 500 ألف شخص مصاب بالتوحد.

إن استثمار “سكر سفيتال” في هذه القضية ليس نابعا من فراغ، وهو مدفوع برغبة العلامة في تقاسم لحظات من السعادة مع كافة الأطفال الجزائريين بدون أي تمييز، ويتماشى مع سياسة المسؤولية الاجتماعية لمجمع “سيفيتال” الذي يسعى لأن يكون فاعلا في التنمية المستدامة في الجزائر.

تم إطلاق العلامة التجارية “سكر سفيتال” عام 2010 من طرف مجمع “سيفيتال” لتلبية حاجيات السوق واستخدامات المستهلك الجزائري بمنتجات مختلفة منها: السكر المبلور الناصع البياض، وقطع السكر والسكر البني…

وبفضل النوعية الممتازة لمنتجاتها وأيضا استثمارها الدائم في التجديد والابتكار، فإن علامة “سكر سفيتال” ومنذ إطلاقها هي رائد سوق السكر في الجزائر.