search-form-close

غضب عارم بعد تداول أخبار إعدام السعودية للعودة، القرني والعمري بعد رمضان

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائرـTSAعربي: أثار تسريب نشره موقع “ميدل إيست آي” البريطاني يتحدث عن استعداد سلطات السعودية إلى إصدار أحكم بالإعدام في حق ثلاثة من أبرز دعاة المملكة، وتنفيذها بعد انقضاء شهر رمضان. ردود فعل قوية عبر مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي التي طالبت بوقف القرار، ودعت كل الشخصيات والهيئات الدويلة للتدخل بالضغط على النظام السعودي لوقف الأحكام.

وحسب ما نقله موقع الجزيرة.نت، فقد ذكر تقرير “ميدل ايست أي” بان الدعاة الثلاثة هم الشيخ سلمان العودة، والشيخ عوض القرني، والشيخ علي العمري. ونقل تقرير الموقع هذه المعلومات عن مصدرين حكوميين وواحد من أقارب هؤلاء الدعاة.

محاكمات سرية

وكانت السلطات قد اعتقلت الثلاثة ضمن حملة على العلماء والدعاة وقادة الرأي في سبتمبر 2017، وشرعت في محاكمتهم في جلسات سرية، حيث طالبت النيابة العامة بقتل الدعاة الثلاثة “تعزيرا” على خلفية تهم تتعلق بالإرهاب.

وحسب نفس المصدر فقد كان الموعد المقرر لأحدث جلسات محاكمتهم أمام المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض هو الأول من ماي الجاري، ليتم تأجيل الجلسة بدون تحديد موعد آخر.ونقلت الوكالة البريطانية تصريحا لمصدر حكومي سعودي يؤكد “لن يتريثوا في إعدام هؤلاء الرجال فور إقرار حكم الإعدام”.

ومن بين الحسابات التي تفاعل معها نشطاء التواصل الاجتماعي في موقع “تويتر”، حساب معتقلي الرأي وحساب الناشط السعودي سعد بن ناصر الغامدي، الذي وصف الدعاة بالأسرى، مشيرا إلى اعتقاده أن التسريبات هي وسيلة يقوم بها النظام السعودي “تمهيدا لجريمة القتل التي إن نفذت فستحدث تحولا” .

وغرّد النشطاء عبر مواقع التواصل على هاشتاغ # اعدام_المشايخ_جريمة، والذي وجد تفاعلا كبيرا عبر مختلف المنصات الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي  .