search-form-close

قرابة المليون و النصف جزائري تدفقوا على تونس خلال السبعة أشهر الماضية

  • facebook-logo twitter-logo

الجزائر ـTSAعربي: كشف مدير مكتب الديوان الوطني للسياحة فؤاد الواد، بان عدد الجزائريين الذين توجهوا الى تونس من أجل السياحة قد بلغ مليون و357 ألف و666 سائح خلال السبعة أشهر الماضية (ما بين 1جانفي و31 جولية)، مشيرا الى ارتفاع عدد السياح الجزائريين بنسبة 12،3 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وفيما يتعلّق بعدد الجزائريين الذين توافدوا على تونس خلال الشهرين الماضيين، قال فؤاد الواد في تصريح خاص لـtsa عربي، بأن تونس شهدت تدفّق 184 ألف 243 سائح خلال شهر جوان، بزيادة قدرت بـ 39.3 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، فيما وصل عددهم إلى 311 ألف و732 سائح شهر جويلية بزيادة وصلت إلى 2،7 بالمائة”.

وفنّد ذات المتحدث كل الأخبار المتداولة بخصوص تراجع نسبة توافد الجزائريين الى تونس هذه السنة، مؤكدا بأنها “مجرد أخبار إعلامية مغلوطة لا تستند مصادر مؤكدة، مشيرا إلى أن الوجهة التونسية لاتزال الأكثر طلبا لدى السائح الجزائري الذي يعتبر الأول في ترتيب الجنسيات السياحية تليها ليبيا وفرنسا وروسيا وأمانيا”. ولم يتردد مدير مكتب الديوان الوطني للسياحة التونسية فؤاد الواد في التشكك في نوايا الجهات التي تروج في كل مرة الى تراجع اقبال الجزائريين على تونس في نفس الفترة من كل سنة، محذرا من كل المعلومات المغلوطة التي تسعى الى زرع الفتنة بين الشعبين.

أما بخصوص مشكل الاختناق المروري المسجل في كل سنة على مستوى المعابر الحدودية بين تونس و الجزائر، أكد ذات المتحدث مساعي الجانبين الجزائري و التونسي لتخفيف الضغط على السياح الجزائريين مؤكدا بان التدفق الكبير للجزائريين على تونس في هذه الفترة كان السبب وراء ذلك الانسداد المروري خاصة و ان 90 بالمائة من السياح الجزائريين يفضلون دخول تونس عن طريق ا لحدود البرية .