search-form-close

وزارة الشؤون الخارجية كانت على علم بلقاء تبون بنظيره الفرنسي

  • facebook-logo twitter-logo

وفقا للمعلومة الحصرية التي تحصل عليها ” TSA”، فإن الوزير الأول عبد المجيد تبون لم يكن وحده خلال لقائه غير الرسمي بنظيره الفرنسي إدوارد فيليب، في باريس، يوم 7 أوت الماضي، فقد حضر اللقاء ممثل عن السفارة الجزائرية بفرنسا.

ونقل الموقع عن مصدر قوله إن “ممثل عن السفارة الجزائرية بفرنسا حضر اللقاء، ولم يكونا لوحدهما، فالرجلين تعارفا فقط، فهما لم يكونا يعرفان بعضهما من قبل”، حيث تؤكد هذه المعلومة أن وزارة الشؤون الخارجية كانت على علم باللقاء كما أن ممثلها نقل فحواه وتفاصيله، عكس ما نقلته وسائل اعلام مقربة من مصالح رئاسة الجمهورية.

وكان الوزيران قد التقيا يوم 7 أوت في اجتماع غير رسمي تم التحضير له قبل مغادرة الوزير الأول عبد المجيد تبون للجزائر، حيث كان مقررا ان يجريا اتصالا هاتفيا لكن اتفقا على تغييره الى لقاء عند زيارة تبون لفرنسا، وهي المعلومة التي كشفتها “tsa” في وقت سابق وبشكل حصري.